fbpx

الأماكن السياحية بالأسكندرية

إسكندرية حكاية حب لازم تعيشها

قلعة قايتباى

تقع هذه القلعة في نهاية

جزيرة فاروس بأقصى غرب الإسكندرية، وشيدت في مكان منارة الإسكندرية القديمة التي تهدمت سنة 702 هـ إثر الزلزال المدمر الذي حدث في عهد السلطان الناصر محمد بن قلاوون، وقد بدأ السلطان الأشرف أبو النصر قايتباي بناء هذه القلعة في سنة 882 هـ وانتهى من بنائها سنة 884 هـ

مكتبة الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية القديمة وعرفت باسم مكتبة الإسكندرية الملَكية أو المكتبة العظمى هي كبرى مكتبات عصرها، شيدها بطليموس الأول ويقال أنه تم تأسيسها علي يد الإسكندر الأكبر قبل ثلاثة وعشرين قرناً ويقال أيضاً أنه تم تأسيسها على يد بطليموس الثاني في أوائل القرن الثالث قبل الميلاد، عام قبل الميلاد تعرضت المكتبة للعديد من الحرائق

قصر المنتزة

قصر المنتزه هو أحد القصور الملكية بمصر. بناه الخديوي عباس حلمي الثاني عام 1892 م. بمدينة الإسكندرية. يقع القصر داخل حدائق تعرف باسمه ” حدائق المنتزه 

العنوانالمندرة بحري، قسم المنتزه، الإسكندرية

 
 
 

مقابر كوم الشقافة

موقع أثري تاريخي يقع في الإسكندرية، في منطقة كوم الشقافة جنوب حي مينا البصل، وتعدّ من أهم مقابر المدينة، وتعتبر واحدة من عجائب الدنيا السبع في العصور الوسطى

العنوان12 متفرع من ش رأس التين، الانفوشى، قسم كرموز، الإسكندرية

متحف الإسكندرية القومي

أحد متاحف مدينة الإسكندرية في مصر. يحتوي المتحف على ما يزيد عن 1800 قطعة أثرية تمثل معظم العصور التي مرت على المدينة التي تأسست في العام 332 ق.م 

العنوان131 الشهيد جلال الدسوقي، باب شرقي ووابور المياه، قسم باب شرقي، الإسكندرية

التأسيس2003 

متحف الأحياء المائية

متحف الأحياء المائية بالإسكندرية متحف صغير يضم عدة أنواع من أسماك وحيوانات البحرين المتوسط والأحمر كما يضم أنواعا أخرى تعيش في المياه العذبة كالنيل والأمزون. أنشئ المتحف عام 1930، وهو يقع بالقرب من قلعة قايتباي بالأنفوشي. ويضم الموقع إلى جانب المتحف معهدا لأبحاث الأحياء المائية

 

فنار الإسكندرية

فنار الإسكندرية أو منارة الإسكندرية – فاروس الإسكندرية – من عجائب الدنيا السبع التي ذكرها الإغريق، وكان موقعها على طرف شبه جزيرة فاروس وهي المكان الحالي لقلعة قايتباي بمدينة الإسكندرية المصرية. تعتبر أول منارة في العالم. أقامها سوستراتوس في عهد بطليموس الثاني عام 270 ق.م وكانت ترتفع 120 مترا ودمرت في زلزال عام 1323 

مسجد أبو العباس المرسي

جامع أبو العباس المرسي أو كما يسميه أهل الإسكندرية “جامع المرسي أبو العباس”، أحد أقدم وأشهر المساجد التي بنيت في الأسكندرية في مصر، حيث يتميز بقبابه المميزة الشكل، وهو من أهم ما يميز منطقة أبو العباس في منطقة بحري بالمدينة 

متحف المجوهرات الملكية

 

متحف المجوهرات الملكية هو متحف يعرض مجوهرات الأسر المالكة التي حكمت مصر، ويقع في مدينة الإسكندرية.

 

عمود السواري 

عمود السواري هو عمود روماني أثري يقع في مدينة الإسكندرية في مصر، ويعد من أشهر المعالم الأثرية فيها. أقيم فوق تل باب سدرة بين منطقة مدافن المسلمين الحالية والمعروفة باسم مدافن العمود وبين هضبة كوم الشقافة الأثرية. ويصل طوله إلى حوالي 27 متراً ومصنوع من حجر الغرانيت الأحمر

العنوانعمود السواري، الكارة والطوبجية وكفر الغ، قسم كرموز، الإسكندرية

 

المتحف اليوناني الروماني

المتحف اليوناني الروماني متحف للآثار في مدينة الإسكندرية في مصر. و يعرض تشكيلة واسعة من الآثار التي عثر عليها في الإسكندرية وماحولها وهي في معظمها آثار من العصر البطلمي والعصر الروماني اللاحق له وتحديدا منذ نشأة الإسكندرية من القرن الثالث قبل الميلاد إلي القرن الثالث بعد الميلاد

الكاتدرائية المرقسية

كان مجيء مرقس الرسول عام 62 ميلادي إلى الأسكندرية البداية للكنيسة القبطية في مصر حيث بشر أهلها بالمسيحية مؤسسًا كرسي الأسكندرية الرسولي المعروف باسم الكنيسة القبطية. وللكنيسة القبطية مكانة كبيرة في تاريخ الكنيسة العالمي لأن منها كان بطاركة الإسكندرية الأقباط العلماء الذين واجهوا الهرطقات المختلفة

قصر رأس التين

قصر رأس التين يعد من أقدم القصور الموجودة في مصر، ويطل على شاطئ البحر الأبيض المتوسط

بمدينة الإسكندرية

تاريخ الافتتاح: 1847

تاريخ بدء التشييد: 1834

الطراز المعماري: عمارة عصر النهضة الجديدة

 
 

تمثال سعد زغلول

تمثال سعد زغلول في محطة الرمل في الاسكندرية حوالي عام 1935 م

وتمثال سعد زغلول من اعمال الفنان محمود مختار ووضع التمثال في محطة الرمل في بداية الثلاثينات بعد وفاة الزعيم سعد زغلول .

 

 

ميدان محمد علي باشا

ميدان محمد علي في مدينة الإسكندرية في مصر. أحد أقدم وأكبر ميادين المدينة، كان يطلق عليه سابقا “ميدان القناصل”. ويتوسطه حديقة الميدان التي يتوسطها تمثال برونزي ضخم لمؤسس مصر الحديثة محمد علي باشا. يقع الميدان في “حي المنشية” التجاري العريق في المدينة

 

 

النصب التذكارى للجندى المجهول

تم بنائه بواسطة الجالية الإيطالية كتذكار لتكريم الخديوي إسماعيل وفيما بعد أصدر الرئيس جمال عبد الناصر قراراً جمهورياً عام 1964 يقضى بتحويل هذا المكان إلى نصب تذكاري للجندي البحري المجهول وتسليمه إلى قيادة القوات البحرية خلال قيادة الفريق أول / سليمان عزت للقوات البحرية . وتم نقل تمثال الخديوي إسماعيل إلى متحف الفنون الجميلة بمحرم بك

 

 
شارك الأصدقاء
Back to top
Home